تطبيق Tinder: نصائح وإرشادات للحفاظ على السلامة الشخصية

صحيح أن مقابلة أشخاص جدد في حياتنا هو أمر مثير للاهتمام، إلا أنه يجب أن نكون دائماً حذيرين عند التفاعل مع شخص لا نعرفه عبر تطبيق Tinder “تندر”. ضعوا في الاعتبار أنه يجب الحفاظ على السلامة الشخصية في المقام الأول، سواء كنتم تقومون بتبادل الرسائل المبدئية أو ذهبتم لمقابلة هذا الشخص وجهاً لوجه.

وفي حين أنه لا يمكنكم التحكم في تصرفات الآخرين، إلا أننا سنقدم لكم عدداً من النصائح والإرشادات التي قد تساعدكم في الحفاظ على أمانكم أثناء الاستمتاع بتجربة Tinder.

 

1- السلامة على الإنترنت

– عدم إرسال الأموال أو مشاركة المعلومات المالية.

لا تقوموا على الإطلاق بإرسال النقود، خاصة عبر التحويلات البنكية، حتى إذا ادعى الشخص أنه يعاني من حالة طوارئ. إن تحويل الأموال عبر البنوك يشبه إرسال الأموال النقدية إلى شخص ما، حيث يكاد يكون من المستحيل عكس المعاملة أو تتبع إلى أين ذهبت الأموال. لا تقوموا مطلقًا بمشاركة المعلومات التي يمكن استخدامها للوصول إلى حساباتكم المالية.

– حماية المعلومات الشخصية والخاصة

لا تشاركوا المعلومات الشخصية، مثل رقم الضمان الاجتماعي أو عنوان المنزل أو العمل أو أي تفاصيل تتعلق بالروتين اليومي مع أشخاص لا تعرفونهم. إذا كنتم أولياء الأمر، حدوا من المعلومات التي تشاركونها عن أطفالكم في حسابكم الشخصي وفي اتصالاتكم مع الآخرين. تجنبوا مشاركة التفاصيل مثل أسماء أطفالكم أو المدرسة التي يذهبون إليها أو أعمارهم أو جنسهم.

– البقاء على منصة Tinder

استمروا في المحادثات دائماً على تطبيق Tinder فقط، خصوصاً أثناء محاولة التعرف على الأشخاص الآخرين. غالبًا ما يحاول المستخدمون ذوو النوايا السيئة نقل المحادثة إلى الرسائل النصية أو تطبيقات المراسلة أو البريد الإلكتروني أو الهاتف في أسرع وقت ممكن.

– الحذر من الأشخاص الموجودين في أماكن بعيدة أو في دول أخرى

احترسوا من المحتالين الذين يزعمون أنهم من بلدكم ولكن عالقون في مكان آخر، خاصةً إذا طلبوا مساعدة مالية للعودة إلى الوطن. كونوا حذيرين من أي شخص يرفض المقابلة بشكل شخصي أو لا يرغب في إجراء المكالمات الهاتفية/مكالمات الفيديو، فقد يكون منتحلاً لشخصية غير شخصيته. إذا كان الشخص يتجنب أسئلتكم أو يضغط عليكم من أجل إقامة علاقة جدية معه من دون مقابلتكم أو التعرف عليكم أولاً، فهذا مؤشر خطر.

– الإبلاغ عن جميع السلوكيات المشبوهة والمسيئة

يمكنكم حظر أي شخص يتخطى الحدود أو يقوم بانتهاك شروط استخدام التطبيق. كما أنه يمكنكم الإبلاغ عنه. قد تشمل الانتهاكات:

طلب الحصول على المال أو التبرعات.

المستخدمون القُصر.

التحرش والتهديد والرسائل المسيئة.

السلوك غير المناسب أو الضار أثناء أو بعد المقابلة الشخصية.

الحسابات الشخصية المخادعة.

البريد المزعج أو الإغراء، بما في ذلك إرسال روابط لمواقع تجارية أو محاولات لبيع المنتجات أو الخدمات.

تجدر الإشارة إلى أنه يمكنكم الإبلاغ عن أي مخاوف بشأن السلوكيات المثيرة للشكوك من أي صفحة حساب شخصي أو من أي نافذة رسائل.

– حماية الحساب الشخصي

تأكدوا من اختيار كلمة مرور قوية، وتوخوا الحذر دائماً عند تسجيل الدخول إلى حسابكم من جهاز كمبيوتر عام أو مشترك. كما أن Tinder لن يرسل إليكم مطلقًا أي رسالة بريد إلكتروني يطلب فيها معلومات اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بكم، وبالتالي إذا تلقيتم هذا النوع من الرسائل، لا تتفاعلوا معها وقوموا بإبلاغ التطبيق على الفور.

 

2- المقابلات الشخصية

– عدم الاستعجال

خذوا الوقت الكافي وتعرفوا على الشخص الآخر قبل الموافقة على مقابلته أو الدردشة معه خارج تطبيق Tinder. اطرحوا العديد من الأسئلة التي تساعدكم على كشف أي مؤشرات خطر أو أي عوامل رئيسية مهمة بالنسبة لكم. يمكن أن تكون المكالمات الهاتفية أو مكالمات الفيديو وسيلة مفيدة للتحقق قبل المقابلة.

– اللقاء دائماً في الأماكن العامة

في المرات الأولى للمقابلات الشخصية، من الأفضل لقاء الشخص في مكان عام ومزدحم. لا تقوموا على الإطلاق بدعوة الغرباء إلى منزلكم، أو الذهاب إلى منازلهم، أو لقاء الشخص الآخر في أي موقع خاص. إذا كان الشخص الذي تقابلونه يضغط عليكم للقائه في موقع خاص، فدقوا ناقوس الخطر وقوموا بإنهاء الموعد.

– إخبار أحد الأصدقاء أو الأقارب عن خططكم

من الجيد إطلاع أحد الأصدقاء أو الأقارب أو أعضاء العائلة على تفاصيل اللقاء المحتمل وبكامل الخطة، بما يشمل وقت الخروج والمكان المقصود والوقت المحتمل للعودة. لا تنسوا شحن الهاتف الخلوي بالكامل ووضعه في مكان قريب منكم في جميع الأوقات تحسباً لأي طارئ.

– التحكم في كيفية الوصول إلى مكان اللقاء والعودة منه

من الأفضل أن تكونوا مسيطرين على كيفية الوصول إلى مكان اللقاء والمغادرة منه، بحيث يمكنكم المغادرة وقتما شئتم وبالوسيلة التي ترغبون بها. إذا كنتم تقودون سيارتكم بنفسكم، فمن الجيد أن يكون لديكم خطة احتياطية مثل استخدام تطبيقات المشاركة في ركوب السيارات أو قدوم صديق لاصطحابكم.

– التزام الحدود الشخصية

كونوا على دراية بآثار المخدرات أو الكحول عليكم على وجه التحديد، بحيث يمكن أن تضعف من قدرتكم على اتخاذ القرارات ومن يقظتكم. إذا كان الشخص الذي تقابلونه يحاول الضغط عليكم لتعاطي المخدرات أو لشرب الكحول أكثر مما يمكنكم تقبله، فتمسكوا برأيكم وقوموا بإنهاء اللقاء فوراً.

– مراقبة المحيط والمشروبات والمقتنيات الشخصية

يجب التحقق من مصدر المشروب الخاص بكم، من الأفضل أن تحصلوا عليه بأنفسكم أو تراقبوا مصدره. لا تقبلوا إلا المشروبات التي يتم تقديمها مباشرةً من خلال النادل أو العامل في المطعم. فالعديد من المواد التي يتم وضعها في المشروبات لتسهيل الاعتداء الجنسي تكون عديمة الرائحة وعديمة اللون وعديمة الطعم.

– المغادرة فوراً عند الشعور بعدم الراحة

لا بأس في إنهاء الموعد مبكراً إذا كنتم تشعرون بعدم الارتياح. في الواقع، من الأفضل فعل ذلك. وإذا كانت غرائزكم تخبركم بوجود شيء ما أو إذا كنتم تشعرون بعدم الأمان، فاطلبوا المساعدة من النادل أو العامل في المطعم.

 

3- المثليون والسفر

في حين تؤمن بعض الدول بأهمية التعامل بشمولية فيما يتعلق بجميع الهويات والتوجهات الجنسية، إلا أن هناك قوانين تستهدف أفراد مجتمع الميم في بعض الدول الأخرى وقد تعرضكم إلى الخطر.

يجب مراجعة القوانين سارية المفعول في البلد الذي تسافرون إليه والبحث عن أنواع الحماية القانونية المتاحة لكم، بحسب ميولكم الجنسية. بحال وجودكم في منطقة غير آمنة، من الأفضل التوجه إلى خانة الإعدادات وإخفاء الميول الجنسية عن العرض العلني، أو عدم استخدام التطبيق إطلاقاً حتى مغادرة المنطقة.

من المهم توخي الحذر الشديد عند الاتصال بأشخاص جدد في هذه البلدان، حيث من المعروف أن بعض أجهزة إنفاذ القانون تستخدم تطبيقات المواعدة كأدوات للاستدراج. وتجدر الإشارة إلى أن بعض الدول قد قامت أيضاً بسن قوانين تجرّم الاتصالات بين الأفراد من نفس النوع في التطبيقات أو مواقع الويب الخاصة بالمواعدة، وبتشديد العقوبات التي قد تصل إلى الحبس أو الجلد والتعذيب.

تطبيق Grindr: نصائح وإرشادات للحفاظ على الأمن الشخصي

أخبار أخرى عن مجتمع الميم

Leave a Reply

Your email address will not be published.